اسمه ونسبه:

الشيخ يوسف بن الشيخ أحمد بن إبراهيم بن أحمد بن صالح بن أحمد بن عصفور بن أحمد بن عبد الحسين بن عطية بن شيبة آل عصفور الدرازي البحراني .

ولادته:

ولد الشيخ قدس سره بقرية ماحوز بالبحرين في عام 1107هـ .

حياته:

انتقل الشيخ قدس سره من بلاده البحرين إلى القطيف بسبب الاضطرابات والقلاقل التي تعرضت لها في تلك الفترة ، ثم لما هدأت الأوضاع رجع إلى بلاده إلى أن ساءت الأوضاع مرة أخرى فهاجر إلى إيران واستقر أول الأمر برهة من الزمن في كرمان ، ثم رحل إلى شيراز ، وبقي فيها منشغلاً بالتدريس في مدرسة السلطان الميرزا محمد تقي خان وإقامة الجمعة والجماعة فيها . وفيها ألّف جملة من مصنّفاته ، وأجوبة المسائل الواردة إليه . وفي كرمان كانت بداية تأليفه لكتابه القيّم ( الحدائق الناضرة ) إلى باب الاغتسال ، وفيها تزوّج وأنجب ولده محمدًا , وفيها كان يمارس حرفة الزراعة ، ثم ارتحل إلى أصفهان وبقي فيها فترة ، ثم رحل بعدها إلى العراق حيث تشرّف بزيارة الإمام الحسين عليه السلام , وهناك تفرغ كليا للتدريس والتأليف , وقرّر الإقامة فيها حتى يختاره الله إلى جواره , فشرع في إتمام ما بدأ فيه من كتاب ( الحدائق الناضرة ) كما وكان له ما تمنّى حيث وفّقه الله لجوار سيد الشهداء محياً ومماتاً .

من أساتذته:

1- والده الشيخ أحمد البحراني .

2- الشيخ أحمد بن عبد الله البلادي البحراني .

3- الشيخ حسين بن الشيخ محمد جعفر الماحوزي .

4- الشيخ عبد الله بن علي بن أحمد البلادي البحراني .

5- السيد عبد الله بن السيد علوي البلادي البحراني .

6- المحدث المولى محمد رفيع بن فرج ، الشهير بالمولى رفيعا الجيلاني .

من تلامذته:

1- الميرزا أبو القاسم القمي ، صاحب القوانين .

2- السيد مهدي بحر العلوم .

3- المولى محمد مهدي الكاشاني ، المعروف بالمحقق النراقي ، صاحب كتاب مستند الشيعة .

4- السيد علي الحائري ، صاحب الرياض .

5- الشيخ محمد بن إسماعيل ، الشهير بأبو علي الحائري ، صاحب كتاب منتهى المقال .

6- السيد أحمد العطار البغدادي .

7- السيد أحمد الطالقاني النجفي .

8- السيد ميرزا مهدي بن هداية الله الأصفهاني الخراساني .

9- الشيخ أحمد بن محمد البحراني ، ابن أخي المترجم له .

10- الشيخ حسين بن محمد البحراني ، ابن أخي المترجم له .

11- السيد عبد الباقي بن مير محمد حسين آبادي .

12- الشيخ حسن ابن المولى محمد علي السبزواري الحائري .

13- السيد شمس الدين المرعشي الحسيني .

14- الشيخ علي بن علي التستري .

15- الشيخ محمد بن علي التستري الحائري .

16- آية الله السيد ميرزا مهدي الشهرستاني .

من أقوال العلماء في حقه:

1- قال عنه السيد موسى المازندراني في كتابه العقد المنير: (( … فقيه ، أصولي محدث ، رجالي ، من أكابر علماء الشيعة الإمامية )) .

2- قال عنه الشيخ محمد الأنصاري في كتابه الموسوعة الفقهية الميسرة: (( … من فقهاء الإمامية ووجهائهم ، و كان ورعا مخلصا سليم النفس ، وعلى طريقة الأخبار بين … )) .

3- قال عنه السيد محسن الأمين في كتابه أعيان الشيعة: ((من أفاضل علمائنا المتأخرين جيد الذهن معتدل السليقة بارع في الفقه والحديث وكان على طريقة الاخباريين … )) .

4- قال عنه تلميذه الشيخ أبو علي الحائري: (( عالم فاضل متبحر ماهر متتبع محدث ورع عابد صدوق دين ، من أجلة مشايخنا وأفاضل علمائنا المتبحرين … )) .

5- قال عنه الشيخ أسد الله التستري في مقابسه: (( العالم العامل المحقق كامل ، المحدث الفقيه ، المتكلم الوجيه ، خلاصة الأفاضل الكرام ، وعمدة الأماثل العظام ، الحاوي من الورع والتقوى أقصاهما ، ومن الزهد والعبادة أسناهما ، ومن الفضل والسعادة أعلاهما ، ومن المكارم والمزايا أغلاهما ، الرضي الزكي التقي النقي ، المشتهر فضله في أقطار الأمصار وأكناف البراري ، المؤيد بعواطف ألطاف الباري )) .

6- قال عنه المحقق الخوانساري صاحب الروضات: (( العالم الرباني والعامل الإنساني شيخنا الأفقه الأوحد الأحوط الأضبط ، صاحب الحدائق الناضرة … وغير ذلك من التصانيف الفاخرة الباهرة التي تلذ بمطالعتها النفس ، وتقر بملاحظتها العين ، لم يعهد مثله من بين علماء هذه الفرقة الناجية في التخلق بأكثر المكارم الزاهية ، من سلامة الجنبة ، واستقامة الدربة ، وجودة السليقة ومتانة الطريقة ، ورعاية الاخلاص في العلم والعمل ، والتخلي بصفات طبقاتنا الأول ، والتخلي عن رذائل طباع الخلف الطالبين للمناصب والدول )) .

7- قال عن صاحب نجوم السماء: (( … من العلماء المتأخرين ، والكمل المحدثين ، والفقهاء المتبحرين ، وأعاظم أصحاب الدين ، وأرباب الانصاف والاعتدال بين طريقتي الأصوليين والأخباريين )) .

8- قال عنه العلامة الأميني في شهداء الفضيلة: (( فقيه الطائفة ومحدثها الكبير … وكتابه ( الحدائق ) الدائر السائر بين الفقهاء ينم عن غزارة علم مؤلفه وتضلعه في العلوم وتبحره في الفقه والحديث … )) .

9- قال عنه العلامة القمي في الفوائد الرضوية: (( هو الشيخ العالم العابد العامل ، والمحدث الورع الكامل ، الفاضل المتبحر الجليل ، المتتبع الماهر النبيل ، مرجع الفقهاء الأعلام ، وفقيه أهل البيت عليهم السلام ، عالم رباني ، وفقيه بحراني ، صاحب التصانيف الرائقة النافعة الجامعة … )) .

من مؤلفاته:

* الحدائق النضرة في أحكام العترة الطاهرة .

* كتاب الدرر النجفية .

* كتاب لؤلؤة البحرين .

* الكشكول .

* الأربعون حديثا .

* أعلام القاصدين إلى مناهج أصول الدين .

* الأنوار الحيرية والأقمار البدرية .

* تدارك المدارك ، فيما هو غافل عنه وتارك .

* الشهاب الثاقب في بيان معنى الناصب .

* الصوارم القاصمة لظهور الجامعين بين ولد فاطمة .

* عقد الجواهر النورانية في أجوبة المسائل البحرانية .

* الكنوز المودعة في اتمام الصلاة في الحرم الأربعة .

* اللئالي الزواهر في تتمة عقد الجواهر .

* مناسك الحج .

وفاته:

توفي الشيخ قدس سره بعد الظهر من يوم السبت الموافق لليوم الرابع من شهر ربيع الأول من عام 1186هـ عن عمرٍ ناهز الثمانين عاماً ، وصلّى عليه العلامة البهبهاني ودفن في الرواق عند رجلي سيد الشهداء عليه السلام مما يقرب من الشباك لقبور الشهداء رضوان الله عليهم .

وقد رثاه وأرخ وفاته الشاعر الأديب السيد محمد آل السيد رزين في أبيات جاء فيها:

تسقى ترابك بعد صوب دموعنا *** من صيب الغفران سحب وكيف

وجزيت يوسف من بقية أحمد *** أجراً لك الجنات منه تزلف

وحللت من فردوسها بمقامة *** يزهو عليها العبقري ورفرف

مذ غبت عن عين الأنام فكلنا *** يعقوب حزن غاب منه يوسف

فقضيت واحد ذا الزمان فأرخوا *** ( قرحت قلب الدين بعدك يوسف )

وقال العلامة البروجردي في نخبة المقال :

ويوسف بن أحمد البحراني *** شيخ جليل قدرة الأعيان

له حدائق قد استوفى الخبر *** وبعد ( عد ) قبضه ( لنا ظهر ) 74 * 1186


المصادر

1- فيض العلام ص217 – 218 .

2- مقدمة كتاب الحدائق الناضرة ج1 ص8 – 38 .

3- أعيان الشيعة ج10 ص317 – 318 .

4- العقد المنير ص398 – 399 .

5- الموسوعة الفقهية الميسرة ج1 ص569 .

6- مستدرك سفينة البحار ج 5 ص262 .